حقن نالوفين Nalufin
حقن نالوفين Nalufin

نالوفين فرنساوي لتسكين الالم بعد الولادة القيصرية

نالوفين فرنساوي لتسكين الالم بعد الولادة القيصرية

تستخدم حقن نالوفين في تسكين آلام الجسم المتوسطة والشديدة, فهو ينتمي إلى مجموعة أدوية مسكنات أفيونية والتي تعمل بشكل مباشر على استجابة الدماغ للآلام مما يقلل الشعور به.

دواعى أستعمال عقار نالوفين

  • يستخدم كمسكن للألام الخفيفة والمتوسطة.
  • هشاشة العظام.
  • مسكن قوى لألام الوضع.
  • يتم أستخدامة كمخدر بجانب مادة التخدير الأساسية.

الأثار الجانبيه لعقار نالوفين

  • الشعور بالضعف والدوخة.
  • الرغبة فى النعاس.
  • جفاف فى الفم.
  • صعوبه فى التنفس.
  • الشعور بالهلع والفزع.
  • تقرحات فى الفم.
  • التعرق الشديد.
  • أضطرابات فى الكبد.
  • الشعور بالصداع.
  • حدوث أمساك.
  • الغثيان.
  • حموضه فى المعدة.
  • صرع.
  • أرتفاع درجة حرارة الجسم.

موانع استعمال نالوفين امبولات

  • يحذر تناول هذا الدواء اثناء فترة الحمل.
  • كما لا يمكن تناوله أيضا فى فترة الرضاعة.
  • يحذر تناوله لمن يعانون من حساسية لأحدى مكونات هذا الدواء.

وبعد ان عرفنا بعض المعلومات الاساسية عن دواء نالوفين وفيما يلى بعض الروابط المرتبطة ب نالوفين 

ادمان النالوفين

ادمان نالوفين  أصبح منتشرًا بشكل كبير فهو من العقاقير الحديثة التي تم الإقبال على ادمانها في الفترة الاخيرة، وقد أصبح عقار نالوفين مخدر بعد أن تم إدراجه في جدول المخدرات، وأصبح هذا الشيء معلوم للجميع، ليس فقط عقار نالوفين هو وحده الذي أصبح عقار مخدر، فكل يوم يزداد الجدول باسم جديد لعقار جديد قد اقبل المدمنين على ادمانه، من خلال مقالنا بديل نالوفين سنتعرف على نالوفين بشكل أكثر وماهي طرق علاجه وكيف يمكن الاستغناء عنه باستخدام بديل امن بدون أضرار

6 معلومات عن دواء نالوفين

– النالوفين أحد مشتقات الهيروين، ومن المفترض أنه يُستخدم أساسًا للعلاج، حيث يأخذه للمريض في حالات السرطان وحالات الآلام الشديدة ليسكن تلك الآلام.
– يؤخذ في حقن مثل المورفين، إلا أن إدمانه أقل من المورفين ولكنه أشد خطرًا من الترامادول.
– ينتشر عادة في المناطق الشعبية والعشوائيات، حيث اعتاد الصيادلة هناك على موجات هجومية تضرب صيدلياتهم من قبل المدمنين، وقد تصل تلك الموجات الهجومية في بعض الأحيان إلى حد التهديد بالأسلحة البيضاء من قبل المدمن، إذا رفض الصيدلي أن يبيع له.
– يؤدي إلى مشاكل صحية وعقلية، منها أمراض عديدة في الرئة والقلب ومشاكل عصبية نفسية تؤدي للانتحار.
– تظهر أعراض جانبية أخرى مثل بطء الكلام والتشوش، بمعنى أن الشخص المدمن لا يعرف أين هو ولا يعرف كم الوقت ولا يعرف حتى الأشخاص.
– من ضمن الأضرار التي قد تحدث أيضًا نتيجة الإدمان على تلك العقاقير، كثرة النسيان، ما يُعجل بالإصابة بمرض “ألزهايمر”.

احتياطات استخدام حقن نالوفين

  • يحذر استخدام Nalufin في حالة تناول أدوية مضادة للفطريات أو أدوية لعلاج السيولة.
  • يحذر استخدام العقار في حالة تناول أدوية مضادة للاكتئاب والقلق.
  • لمن يعانون من ضيق في التنفس وأمراض الرئة والربو تجنب تناول العقار.
  • لمن يعانون من نوبات الصرع تجنب تناول العقار.
  • حالة عدوى الدماغية أو العمود الفقري ولمن يعانون من أورام بالمخ يجب استخدام العقار بحذر شديد.
  • يستخدم العقار بحذر لمرضي الكبد أو الكلي.
  • لا يجب القيادة أو العمل على آلات أثناء تناول العقار حيث إنه يسبب النعاس.
  • لمدمني الكحول تجنب استخدام العقار.
  • استخدام العقار قد يسبب الإغماء ولذلك يجب عدم استخدام العقار وأنت بمفردك.

ما هي الية عمل نالوفين وكيف يسبب الادمان

يرتبط عقار نالوفين كيميائياً بكل من نالوكسون مضاد الأفيون الذي يحجب تأثيرات مستقبلات الأفيون في الدماغ ومحفزات الأفيون Opana (oxymorphone؛

وهو ناهض أفيوني ينشط مستقبلات الأفيون الذاتية المنشأ في الدماغ، مما يؤدي إلى آثار ومشاعر عالية ومرتفعة من البهجة والنشوة، صُنّف نالوفين جدول ومن المواد خاضعة للرقابة من الجدول الثاني بواسطة إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية (DEA)؛ ومع ذلك قدمت الشركة المصنعة لها الالتماس DEA لإزالته من جداول الأدوية المرتبطة بقانون المواد الخاضعة للرقابة،

ونجحوا في القيام بذلك، وهكذا لا يزال نالوفين هو الدواء المخدر الوحيد من نوعه غير المدرج في جدول مكافحة المخدرات الخاص بجدول مكافحة المخدرات، ولكن يظل نالوفين ممنوع بالنسبة للسلطات المعنية وتعاقب على سوء استخدامه، لذا من الأفضل لك إذا كنت تستخدم نالوفين لعلاج توترك وقلقك فلا بد أن تكون حذرا جدا وأن تحاول إيجاد بديل نالوفين الذي يكون أقل خطورة وتأثيرًا سلبيًا.

اضرار الادمان على النالوفين

إدمان العقاقير بما فيها النالوفين أو غيره لسنوات طويلة يؤدي إلى مشاكل صحية وعقلية،

حيث قد تنشأ أمراض عديدة في الرئة والقلب ومشاكل عصبية نفسية تؤدي للانتحار ..

وأيضاً قد تظهر أعراض جانبية أخرى مثل بطء الكلام والتشوش،

بمعنى أن الشخص المدمن لا يعرف أين هو ولا يعرف كم الوقت ولا يعرف حتى الأشخاص ..

وهذا بالتأكيد خطر جداً في حالة إذا كان هذا الشخص المدمن يقود سيارة لأنه قد يكون سبب في حادث سير يروح ضحيته أناس أبرياء.

من ضمن الأضرار التي قد تحدث أيضاً نتيجة الادمان على تلك العقاقير هو كثرة النسيان مما يُعجل بحدوث مرض الزهايمر.

أيضاً من ضمن الأضرار الاجتماعية التي تحدث هو أن الشخص المدمن على النالوفين أو الأدوية عموماً مثله مثل الشخص المدمن على المخدرات،

حيث يكون همه الأول الحصول على الدواء المدمن عليه وقد يسرق أو يفعل أي شيء في مقابل الحصول على ذلك الدواء.